تطرح في سبتمبر المقبل والدكتوراه في مرحلة تالية

جامعة البحرين تقدم الماجستير في إدارة الطاقة والإدارة والقيادة بالتعاون مع جامعة هيوستن


رئيس جامعة البحرين   وافق مجلس الوزراء في اجتماعه الاعتيادي الأسبوعي الذي عقد أمس عن بُعد برئاسة سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء على اتفاقية التعاون بين جامعة البحرين وجامعة هيوستن بالولايات المتحدة، تقوم بموجبها كلية إدارة الأعمال في جامعة البحرين بطرح برنامجي الماجستير في إدارة الطاقة والماجستير في الإدارة والقيادة في العام الأكاديمي المقبل، فيما شملت الاتفاقية التعاون المشترك بين الجامعتين بخصوص برامج الدراسات العليا والدكتوراه التي يمكن طرحه مستقبلاً.

وأعرب رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، عن سعادته بموافقة مجلس الوزراء الموقر على الاتفاقية قائلاً: "نحن مسرورون للتوصل إلى عقد هذه الاتفاقية مع جامعة هيوستن، إذ أتى التفكير بهذه البرامج بعدما تمت عملية مسح واسعة في السوق المحلية لمعرفة الحاجة الفعلية لتخصصات جديدة في علم الإدارة، في الوقت نفسه كان هناك بحث معمّق لأفضل الكليات في الجامعات المتقدمة عالمياً التي تطرح هذه البرامج".

وأضاف أن من شأن هذه البرامج إحداث نقلة نوعية في الإدارة الحديثة في مملكة البحرين، بما يتلاءم ما التطورات التي تشهدها المملكة في جميع قطاعات الأعمال، وتماشياً مع التغييرات الهيكلية التي تحدثها الثورة الصناعية الرابعة.

وبحسب اتفاقية التعاون بين الجامعتين، فإن برنامج الماجستير في إدارة الطاقة يهدف إلى إعداد الكوادر المتخصصة والمؤهلة لتلبية احتياجات قطاع الطاقة، الذي يعد أحد أهم القطاعات الإنتاجية في مملكة البحرين. ويعتبر طرح هذا البرنامج مكمّلاً لجهود مملكة البحرين المبذولة لدعم التنافسية لكافة الشركات والمؤسسات العاملة في هذا القطاع الحيوي.

في حين يسعى برنامج الماجستير في الإدارة والقيادة إلى استقطاب الإدارة المتوسطة والإدارة العليا من العاملين في الهيئات الحكومية وشركات القطاع الخاص ومؤسساته في البحرين وخارجها لتمكينهم من التعرف على أحدث النظريات والتطبيقات والحلول وتفعيلها في مؤسساتهم بهدف تعزيز تنافسيتها وزيادة كفاءتها وإيراداتها.

وسيتم طرح برنامجي الماجستير عن بُعد بمشاركة أعضاء هيئة التدريس من الجامعتين، كما سيتم ضمان جودة البرنامج من خلال تطبيق معايير ضمان الجودة بجامعة البحرين وأنظمة الجودة العالمية (AACSB).

عميد كلية إدارة الأعمال  ومن المتوقع أن يشكل طرح البرامج والشراكة بين جامعة البحرين وجامعة هيوستن عامل استقطاب للطلبة من داخل البحرين وخارجها. كما سوف يعزز فرص التعاون الأكاديمي وتشجيع البحث العلمي المشترك بين أعضاء هيئتي التدريس في جامعة البحرين وجامعة هيوستن الأمريكية.

وعلى صعيد هذا التعاون قال عميد كلية إدارة الأعمال في جامعة البحرين الدكتور حاتم بن محمود المصري: "ستتلقى الكلية دعماً أكاديمياً من كلية باور للإدارة (Bauer College of Business) في جامعة هيوستن، حيث سيقوم أكاديميو الكلية بتقديم المشورة لكلية إدارة الأعمال في جامعة البحرين بشأن برامج الدكتوراه والماجستير في بما في ذلك مشاركة أفضل الممارسات والسياسات بين الكليتين".

وأكد الدكتور المصري بأن الهدف من هذا المشروع التعليمي المشترك هو الاستفادة الكاملة من نقاط القوة لدى الطرفين، وبذل جهود مشتركة في تهيئة خريجين ذوي جودة عالية يتمتعون بقدرات شاملة لتلبية متطلبات التطور العالمي في هذه المجالات، وتحقيق تبادلية التعليم بين الجامعتين من خلال تعزيز فرص التعلم المستدامة عالية الجودة، وتبادل تجارب الطلبة والخريجين في هذه البرامج، إضافة إلى تعزيز السمعة العالمية لكلتا الجامعتين.